أعرب عن إدانته لقتل المدنيين مقابل تحرير الأسرى

None

أدان رئيس بعثة المجلس الدولي لحقوق الإنسان إلى الأمم المتحدة هيثم أبو سعيد، اليوم الإثنين، المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الصهيوني في مخيم النصيرات بوسط قطاع غزة، مشيرا إلى أنها "عمل انتقامي" بعيد عن الإنسانية.

ودعا المسؤول الأممي، في تصريح صحفي، إلى "العمل على تحرير كافة الأسرى بشكل سلمي وتفاوضي"، معربا عن إدانته لقتل المدنيين مقابل تحرير الأسرى.

وأكد أبو سعيد أن تدمير القطاع الصحي في قطاع غزة "أحد أنواع الإبادة المقصودة" التي يعمل عليها الاحتلال الصهيوني و "ضغط على الفلسطينيين"، مشيرا إلى أن القطاع "لم يعد به سوى مستشفيات قليلة جدا وتعمل بحدها الأدنى دون توافر مكونات طبية أو صحية".

وتواصل قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 248 تواليا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، مع ارتكاب مجازر ضد المدنيين، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 95 بالمئة من السكان.

بقلم فريق التحرير

43


0 تعليق

    لا يوجد تعليقات

أضف تعليق